كلية الاعلام تستضيف دورة أساسيات الصحافة الاستقصائية وأسلوب سردها

0
275

رام الله- اختتمت كلية الإعلام في جامعة القدس المفتوحة وشبكة الصحفيين الاستقصائيين الفلسطينيين وهيئة مكافحة الفساد، وبدعم من مؤسسة “إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) دورة بعنوان: “أساسيات الصحافة الاستقصائية وأسلوب سردها عبر وسائط متعددة”.
وتأتي الدورة، التي عقدت في مقر كلية الإعلام بمبنى مسقط واستمرت خمسة أيام، في إطار دعم وإسناد شبكة الصحافيين الفلسطينيين وكلية الإعلام في الجامعة لتطوير طرق وأدوات العمل الصحفي الاستقصائي في فلسطين.
وشارك في هذه الورشة التدريبية 14 صحافيا من مختلف المحافظات الشمالية، واستهدفت تطوير مهاراتهم وقدراتهم المهنية في مجال إنجاز التحقيقات الاستقصائية المبنية على منهجية مهنية، حيث تلقى المشاركون تدريبات متنوعة.
وشارك في تخريج المشاركين د. شادي أبو عياش عميد كلية الإعلام في جامعة القدس المفتوحة، وأ. منتصر حمدان منسق عام شبكة الصحافيين الاستقصائيين والمحاضر في كلية الإعلام في جامعة القدس المفتوحة.
وقال أبو عياش إن تنظيم هذه الدورة بالتعاون مع شبكة الصحفيين الاستقصائيين الفلسطينيين وهيئة مكافحة الفساد، وبدعم من مؤسسة “أريج”، يأتي في إطار النشاطات النوعية التي تنظمها الكلية، والهادفة إلى تطوير الصحفيين الفلسطينيين وطلبة الكلية، وإكسابهم المهارات اللازمة لمواكبة العصر الرقمي.
وأشرف على الدورة الإعلاميان روان الضامن ومنتصر حمدان.
وافتتحت بحضور المدير التنفيذي لشبكة “أريج” رنا الصباغ، والإعلامي منتصر حمدان، وسط التأكيد على أهمية الصحافة الاستقصائية في تحسين حياة المواطنين من خلال إنجازات تحقيقات مهنية تقدم حلولاً لمشاكلهم وقضاياهم.
وقالت الصباغ في الافتتاح “سعيدة اليوم لأنني في فلسطين، ولأنني معكم في هذه الورشة التدريبية المهمة التي هي نتاج تنسيق وشراكة مع شبكة الصحافيين الاستقصائيين الفلسطينيين”، مشددة على حرص “أريج” على دعم الجهود المهنية في مجال التحقيقات الاستقصائية وتكريس هذا النوع من الصحافة المهنية والاحترافية وتطوير قدرات جيل جديد من الصحافيين الفلسطينيين للانخراط في هذا التوجه المهني.
واستعرضت الصباغ جهود شبكة “أريج” في مجال التحقيقات الاستقصائية على المستوى العربي، ومواصلة جهودها في تكريس وتطوير هذا الفن الصحفي الاحترافي بما يخدم حياة الناس، وحرصها على اعتماد أفضل الممارسات المهنية في تقديم هذه التدريبات واختيار المشاركين للانضمام لبرامج وأنشطة “أريج” على مستوى التدريبات والمؤتمر السنوي للشبكة.
من جانبه، أكد حمدان أهمية عقد هذه الورشة التدريبية للصحافيين المشاركين بما يسهم في تطوير قدراتهم ومهاراتهم المهنية، مشيداً بالدور الكبير الذي تلعبه شبكة “أريج” في دعم مأسسة الصحافة الاستقصائية في العالم العربي، كما أثنى على جهود المؤسسات الشريكة والداعمة لشبكة الصحافيين الاستقصائيين الفلسطينيين في تعزيز هذا الفن الصحفي الاحترافي على المستوى الفردي للصحافيين وعلى مستوى المؤسسات الإعلامية.
وأشاد بدور نقابة الصحافيين الفلسطينيين وكلية الإعلام في جامعة القدس المفتوحة، وهيئة مكافحة الفساد، في دعم جهود الشبكة لتطوير العمل الصحفي الاستقصائي، ما يفتح المجال لتطوير عمل الشبكة في فلسطين.
وتضمنت الدورة تقديم مجموعة من المحاور، مثل تعريف الصحافة الاستقصائية، والفروق بين الصحافة التقليدية والصحافة الاستقصائية، وبلورة فكرة التحقيق وكيفية اختيار فكرة التحقيق الاستقصائي، وتوظيف الإعلام الرقمي لصالح التحقيقات الاستقصائية، والسرد القصصي