كلية الإعلام تنظم لقاء حول واقع الإعلام الفلسطيني في الداخل

0
299

 نشر بتاريخ: 29-04-2018

عقدت كلية الإعلام في جامعة القدس المفتوحة–فرع رام الله والبيرة، بالشراكة مع إعلام المركز العربي للحريات الإعلامية والتنمية والبحوث، ندوة حول “المشهد الإعلامي الفلسطيني وعمل ومؤسسات الإعلام في الداخل”، حاضرت خلالها مديرة المركز خلود مصالحة.

وأكد القائم بأعمال عميد كلية الإعلام د. شادي أبو عياش أهمية التواصل مع المؤسسات الفلسطينية في الداخل، والتعرف على سياسات وأشكال التمييز الذي تمارسه إسرائيل بحق الإعلام الفلسطيني، مشيراً إلى أهمية عقد مثل هذه الندوات وضرورة التواصل مع الوسائل الإعلامية العاملة في الداخل المحتل.

بدورها، أطلعت مصالحة، العاملة في مجال الصحافة والإعلام منذ فترة طويلة، طلبة الكلية على تجربتها في العمل الإعلامي والصحفي، ثم تطرقت إلى تاريخ الصحافة العاملة في الداخل منذ النكبة، وتطور واقع المؤسسات الإعلامية الفلسطينية العربية.

وأشارت مصالحة إلى مجمل السياسات التمييزية والمضايقات التي تواجه الإعلام الفلسطيني، منبهة إلى آليات عمل الصحافة الإسرائيلية والاختلاف الشاسع في طرق عملها، يلاحظ هذا الأمر من خلال تتبع تغطيتها القضايا الداخلية ومقارنتها بتلك المتعلقة بالقضية الفلسطينية.